تحسين المرونة

تحسين المرونة

تحتاج الشركات العالمية ـ أكثر من أي وقت مضى ـ إلى بنية تحتية موثوق بها وآمنة للشبكات لضمان توافر البيانات في أي مكان في العالم وفي أي وقت. ويجب أن تعمل هذه البنية التحتية على إتاحة الوصول إلى الموارد الموزَعة في مواجهة الكوارث الإقليمية أو حالات العجز عن الوصول إلى منشأة بعينها.

وبفضل البنية التحتية الحديثة، يمكنك إنشاء موارد للشبكات الظاهرية التي من شأنها تكرار البيانات بكفاءة مما يزيد التشغيل الدائم دون انقطاع وإمكانية الاعتماد عليها. وعند تطبيقها على مستوى جميع أصول تقنية المعلومات، يمكن للتواصل الظاهري المساهمة في تحسين مستوى التوافر واستمرارية الأعمال دون انقطاع. ونظرًا لأن الفشل في أي من الموارد الفردية لا يؤثر على مستويات الخدمة الكلية، فإنه يمكن طرح موارد جديدة على الإنترنت بسرعة على سبيل التعويض.

بالإضافة إلى ذلك، فإن القدرة على نشر احتياجات الطاقة عبر المرافق المتعددة تزيد من احتمالات إمكانية الحد من استهلاك الطاقة وخفض تكاليف التبريد في أي موقع ما.

الميزات

تلميحات للتأهب للكوارث

في الكثير من حالات الطوارئ، تتسم الوسائل التقنية بالقدرة على تيسير الاستجابة السريعة والمنسقة. وإليك ثلاثة أمور أساسية يجب وضعها في الاعتبار.


الحلول ذات الصلة

دعنا نساعدك