Blogs@Cisco Middle East

التنسيق عبر الفيديو يُحدث تحوّلاً في طرق العيش والعمل لدى المواطنين بالشرق الأوسط

Hierarchical Navigation

وائل عبدالعال، مدير مبيعات حلول التعاون والتنسيق لدى "سيسكو الإمارات

إن النطاق الهائل من تقنيات الفيديو، والإمكانيات التي تنطوي عليها تطبيقاته الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، تحبس الأنفاس، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمنافع المشتركة الناجمة عن التعاون بين جهات عدة، والتي يمكن تحقيقها في مجالات مثل التعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية.

ومن المتوقع في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، أن تكون حركة البيانات عبر الفيديو المرتبطة بالأعمال التجارية في المنطقة عبر بروتوكول الإنترنت مهيأة بحلول العام 2018 لتقترب من 65 بالمئة من إجمالي حركة بيانات الفيديو عبر بروتوكول الإنترنت، فيما ستشكل حركة البيانات الفيديووية المرتبطة بالأعمال التجارية عبر الإنترنت 67 في المئة من إجمالي حركة بيانات الفيديو عبر الإنترنت، وفقاً لتقرير التوقعات والمنهجية بين 2013 و2018 من مؤشر شبكات سيسكو المرئية، ما يُظهر ارتفاعاً في عدد الأجهزة المحمولة الذكية التي تدعم تقنيات الفيديو عالي الجودة.

ومن منافع الفيديو الكثيرة، تقليل الحاجة لسفر خبراء التعليم أو المدربين مسافات طويلة من أجل تقديم خدمات التعليم والتدريب، إذ إن هؤلاء سوف يكونون اليوم، وعلى نحو متزايد في المستقبل، متاحين بلمسة زر واحدة.

كذلك تمكّن حلول الفيديو المختصين في الرعاية الصحية، بشكل متزايد، من التعاون وتنسيق جهودهم بسهولة أكبر، بغض النظر عن أماكنهم، وبالتالي تحسين توقيت الحصول على خدمات الرعاية والارتقاء بجودتها. وتلجأ مؤسسات الرعاية الصحية ومقدمو خدمات الرعاية الصحية إلى تقنية الرعاية عن بعد لربط مرضى في الشرق الأوسط مع أطباء أو أخصائيين في الخارج من أجل الحصول على المشورة الطبية الضرورية.

ونجد في القطاع الحكومي أن المدن الذكية، التي يزداد ظهورها في أنحاء دول الخليج، تستخدم الفيديو في جوهر كياناتها، إذ يجري دمج أجهزة الاستشعار في كل ما هو متصل بشبكات الإنترنت اللاسلكية المنتشرة بأنحاء المدينة. وسنرى هذا الأمر فعالاً في حالات مثل إدارة عمليات الطوارئ، التي تتطلب رفع تقارير بحالات الخطر أو طلب الشرطة استرجاع مقاطع فيديو للمشتبه بهم من الدوائر التلفزيونية المغلقة.

ومن شأن هذا الاستخدام الذكي والمبتكر لتقنية الفيديو المشتركة زيادة الإنتاجية وخفض التكاليف الإجمالية، والمساعدة في إحداث التحوّل المنشود في الشركات والمدن والدول، وبالتالي، في حياة الأفراد. وتُسهم تقنيات الفيديو في تحوّل أنشطة الشركات لتشمل، إلى جانب الاتصالات التنفيذية والتدريب، الأمن والتسويق والمبيعات.

كل هذه الأمثلة اليومية تساعد في تعزيز النمو العالمي المتوقع لحركة بيانات الفيديو التنقلية لتحقق 69 بالمئة من إجمالي حركة البيانات التنقلية بحلول العام 2018، الذي من المتوقع أن تزداد حركة بيانات الفيديو التنقلية عنده بمقدار 14 ضعفاً، كما سوف تتمتع حركة بيانات الفيديو التنقلية بأعلى معدل نمو بين جميع فئات التطبيقات التنقلية.

وكانت سيسكو طرحت حديثاً حزمة من حلول التعاون والتنسيق الفيديووية عالية الجودة، تضمّ جهازي التواصل المكتبيّين DX70 وDX80 وهاتف بروتوكول الإنترنت من سلسلة 8800، من أجل تلبية الطلب المتزايد على حلول الفيديو في المنطقة. وتأتي أدوات التنسيق الشخصية الحديثة هذه بتصميم وسعر يجعلانها مناسبة لجميع العاملين وخالية من المتاعب التقنية.

إنها دعوة موجهة إلى الشركات للمسارعة إلى الاستفادة من القوة التحويلية للفيديو لتسريع الاقتصاد المترابط الناشئ، ودعم الجيل القادم من المهنيين، وتحسين الحياة اليومية للأفراد وتطوير أعمال الشركات، لا سيما وأن شريحة الشباب في منطقة الشرق الأوسط تشكل الشريحة الأكبر بين السكان، وهم أول من يتبنى التقنية.

دعنا نساعدك