Guest

مؤتمرات الفيديو

حل Cisco Telepresence

اكتشف كيف يمكن لمؤتمرات الفيديو باستخدام حل Cisco TelePresence أن تساعد شركتك في الاستفادة من خبرة الاجتماعات المثمرة التي تُجرى "شخصيًا" ووجهًا لوجه.

مؤتمرات الفيديو

لقد تطوّرت مؤتمرات الفيديو بشكل ملحوظ، ولم يعد يُنظر إليها كتقنية مستحدثة. ومع ذلك، لا تزال مؤتمرات الفيديو تعاني من مشاكل عديدة منها: عدم وضوح الصور، وخفوت الصوت، وتذبذب الصور المتحركة، وانقطاع الاتصال، إلى جانب صعوبة استخدام البرامج الخاصة بها. وفي بعض الأحيان، تتجنب الشركات استخدام أدوات مؤتمرات الفيديو الأساسية؛ نظرًا لأن التقنية لا يمكنها توفير جودة صورة وصوت ذات مستوى احترافي.

حل Cisco Telepresence حل سهل الاستخدام ومخصّص بالكامل لمؤتمرات الفيديو

الآن، يمكن لتقنية مؤتمرات الفيديو من Cisco تخطي الحواجز وتسهيل التعاون عن بُعد. ويعمد حل Cisco TelePresence إلى إعادة خلق تجربة غرفة الاجتماعات؛ بحيث يمكنك الالتقاء وجهًا لوجه مع فرق العمل الموزَّعة في شتى أنحاء العالم، دون تكبد التكلفة والعناء المرتبطين بالسفر. وتعمل هذه التقنية لمؤتمرات الفيديو على تحسين مدى توفر أعضاء فرق العمل وكذلك تحسين مستوى كفاءتهم إلى حد بعيد.

وتوفّر تجربة TelePresence مؤتمرات فيديو تتميز بالصوت عالي الجودة والصورة عالية الدقة عبر شبكة بروتوكول إنترنت (IP) يمكن الاعتماد عليها. وعلى طرف النقيض من حلول مؤتمرات الفيديو التقليدية، من شأن إمكانيات هذه التقنية أن تجعل اجتماعاتك تبدو وكأن كافة المشاركين مجتمعون معًا بالفعل في الغرفة نفسها. ويمكنك بدء جلسة TelePresence أو المشاركة فيها باستخدام أدوات معروفة بالنسبة إليك، كواجهة اتصال هاتفي وبرنامج مشاركة مثل Microsoft Outlook أو IBM Lotus Notes. وبهذه الطريقة، يمكنك توجيه تركيزك الأكبر إلى الاجتماع نفسه، وعدم الانشغال بتقنية مؤتمرات الفيديو ذاتها.

إليك الكيفية التي تُجرى بها اجتماعات TelePresence:

  • بإمكان أي شخص أن يحدِّد موعدًا لعقد جلسة TelePresence باستخدام أدوات برامج المشاركة الشائعة لمؤتمرات الفيديو.
  • وعندما يحين وقت الاجتماع، يجتمع الحضور حول طاولة افتراضية شبه دائرية في غرفة Cisco TelePresence المجهَّزة لعقد مؤتمرات الفيديو. ونظرًا لأن نظم Cisco TelePresence يمكنها الاندماج مع Cisco Unified CallManager؛ فإن بمقدورك بدء الاجتماعات بضغطة زر.
  • ويجلس المشاركون على أحد جانبي طاولة الاجتماعات مواجهين بشكل مباشر لشاشات بلازما كبيرة وكاميرات عالية الدقة ومكبرات صوت. وتعرّض الشاشات صورًا واقعية بالحجم الطبيعي للمشاركين غير المتواجدين فعليًا في غرفة الاجتماع. وقد يكون المشاركون في مؤتمر الفيديو متواجدين في منطقة أخرى بالمدينة أو في الجانب الآخر من العالم. وبصرف النظر عن المكان، فإنه يبدو لجميع الحضور، وكأن كل شخص يجلس فعلاً حول الطاولة نفسها.

وتخلق تجربة مؤتمرات فيديو TelePresence المحيطية لدى المشاركين شعورًا بالحميمية والألفة تجاه باقي الحضور. وتكون حالات سوء الفهم - التي تنشأ نتيجةً للحواجز الثقافية واللغوية وغير ذلك - أقل تكرارًا مقارنةً بجلسات المؤتمرات الهاتفية أو مؤتمرات الفيديو العادية. ونتيجةً لذلك، يتسنى للمؤسسات اتخاذ القرارات والاستجابة بسرعة أكبر للضغوط التنافسية المتغيِّرة. وتساعد تقنية مؤتمرات الفيديو جميع الأشخاص على التواصل والتعاون بفاعلية، حتى وإن كانوا في قارات مختلفة.

 

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة: الصوت والمكالمات الجماعية