التسارع الرقمي أبرز أولويات سيسكو في جيتكس 2015

Hierarchical Navigation

بقلم: ربيع دبوسي، مدير عام سيسكو الإمارات

أيام معدودة تفصلنا عن انطلاق أكبر معرض متخصص للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، وقد تحركت سيسكو بكل قوتها استعدادا لأسبوع جيتكس للتقنية 2015. في الأسبوع القادم، سيضجّ جناحنا بالحركة والنشاط والعروض الحية والتقديمية واللقاءات والإعلان عن انضمام عملاء وشركاء جدد.

واستمراراً لموضوع تركيز جيتكس في دورته للعام 2015 على إنترنت الأشياء وربط كل شيء بالإنترنت، تستعرض سيسكو أمام الزوار مشاهد تحاكي واقع المدن الذكية، وتستعرض بنيتها الرئيسية للتقنية والمعلومات، والتي ستساهم في تمهيد الطريق أمام التحول الرقمي في حقبة إنترنت الأشياء وربط كل شيء بالإنترنت. نخطط، بالتعاون مع شركائنا شركة الخليج للحاسبات الآلية، للكشف عن استراتيجية سيسكو للتسارع الرقمي خلال حلقة نقاش إعلامية تعقد يوم 19 أكتوبر 2015، وتبين الخطوات التي يتعين على المؤسسات في الشرق الأوسط اتخاذها لإنجاز تحول رقمي كامل في حقبة تشهد تغيرات اقتصادية واجتماعية ضخمة بسبب التقنية. 

إهمال التحول الرقمي يعني فناء المؤسسة
الرسالة بسيطة: فعلى المؤسسات في الشرق الأوسط تبني التحول الرقمي الآن، وإلا تعرضت لخطر الانقراض في المستقبل. والشركات التي ستحقق النجاح هي تلك التي تنجز التحول الرقمي وتديره بالطريقة الصحيحة، لأن التحول الرقمي سيغير العالم وسيغير كل شركة فيه من أجل تعزيز الفائدة المستمدة من المرحلة الجديدة من الإنترنت - مما يعني أن على المؤسسات في الشرق الأوسط الاستثمار للحصول على بنية تحتية متينة وآمنة.

فيما ننتقل إلى مرحلة من التحول الرقمي الكامل، حيث تبدأ التقنية بربط كل شيء - بما فيه الأشخاص والعمليات والبيانات بالأشياء ، تحتاج الدول والمؤسسات على السواء إلى إعادة التفكير في كيفية التعامل مع بنية تحتية وطنية على نطاق ضخم. فالتحول الرقمي يعد بإحداث أثر إيجابي مستدام على كل جوانب المجتمع، بينما يتركز محور التحول الرقمي في دولة ما حول تخطيط وبناء منظومة مستقبلية ومتطورة لشبكة تقنية المعلومات، تسمح بمزيد من الاتصال والإنتاجية والأمن لدعم ذلك الأثر الإيجابي.

يحقق التحول الرقمي مستوى أكبر من الكفاءة ونمو الاقتصاد وزيادة استخدام الأصول وتحسين تجربة المستخدمين، وأخيراً، توفير رؤية أوضح إلى قطاع الأعمال. ويبدو أن المرحلة القادمة من عصر الإنترنت ستساهم في زيادة القيمة عبر تخفيض النفقات وتحسين إنتاجية الموظفين وتوليد إيرادات جديدة وتعزيز المزايا الممنوحة للمواطنين.   

تسريع التحول الرقمي
فيما يسير التحول الرقمي بخطى متسارعة، فإن البنية التحتية المتقدمة ستعمل على زيادة إجمالي ناتج الدخل القومي في الدولة وتقليل الإنفاق وخلق فرص العمل في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. كما أن ذلك سيسمح للحكومات بتوسعة نطاق وأثر الخدمات الحكومية من خلال تحويل الأفكار إلى أفعال، وبالتالي يسمح للمجموعات الجديدة والمتنوعة من رواد الأعمال بإقامة شركات ستساهم في رسم ملامح العالم من جديد، بينما توفر مزيداً من فرص التعليم والمهن التقنية. ونتيجة لذلك، يضمن التحول الرقمي ارتفاع مستوى تنافسية الدولة على الصعيد العالمي.

وخلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015، نخطط لإبراز رسالة أوضح حول دور التحول الرقمي وأهميته لدول ومؤسسات الشرق الأوسط من أجل تحقيق الفائدة القصوى من إنترنت الأشياء وربط كل شيء بالإنترنت.

 نؤمن بأن التقنية بدأت للتوّ بتحسين الحياة إلى الدرجة الممكنة، ونعتقد بأن إنترنت الأشياء والتحول الرقمي للدولة سيحقق تحسناً جذرياً في نوعة حياة المواطنين. فالمستقبل حافل بالفرص التقنية وبالتغيرات الحتمية في القطاع.

تفضلوا بزيارة جناح سيسكو رقم Z-B40 في قاعة زعبيل ، المركز التجاري العالمي خلال أسبوع جيتكس للتقنية، لتروا سيسكو وشركاءها الاستراتيجيين يحيون التحول الرقمي على أرض الواقع!

دعنا نساعدك